الرئيسية

[vc_row css=”.vc_custom_1466934165954{padding-top: 50px !important;padding-bottom: 50px !important;}”][vc_column][vc_custom_heading text=”وقفية طيبة لاحياء التراث الإسلامي” font_container=”tag:h2|text_align:right”][vc_empty_space height=”25px”][vc_column_text]

القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬هو‭ ‬كلام‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬وكتابه‭ ‬العزيز‭ ‬الذي‭ ‬يتعبد‭ ‬المسلمون‭ ‬بقراءته‭ ‬وحفظه‭ ‬والعمل‭ ‬به‭ .‬وتعد‭ ‬كتابة‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬أعمال‭ ‬الخير‭ ‬التي‭ ‬يتمنى‭ ‬كل‭ ‬مسلم‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬أو‭ ‬يرعاها‭ ‬محبة‭ ‬لله‭ ‬تعالى،‭ ‬وطاعة‭ ‬له،‭ ‬وتقرباً‭ ‬إليه‭ ‬بهذا‭ ‬العمل‭ ‬الصالح‭.‬

وكانت‭ ‬كتابة‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬في‭ ‬مصحف‭ ‬شريف‭ ‬متميز‭ ‬أمنية‭ ‬الملك‭ ‬الحسين‭ ‬بن‭ ‬طلال (طيَّب‭ ‬الله‭ ‬ثراه) ورغبته‭ ‬الغالية‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬أبداها‭ ‬إلى‭ ‬ابنته‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬هيا‭ ‬بنت‭ ‬الحسين‭ ‬المعظمة؛‭ ‬حرم‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭  ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وحاكم‭ ‬إمارة‭ ‬دبي‭.‬

تتولى‭ ‬وقفية‭ ‬طيبة‭ ‬لإحياء‭ ‬التراث‭ ‬الإسلامي‭ ‬كتابة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المصاحف‭ ‬الهاشمية‭ ‬المتميزة‭ ‬في‭ ‬صورتها‭ ‬الجمالية،‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬إنجاز‭ ‬أول‭ ‬هذه‭ ‬المصاحف‭ ‬وهو‭ ‬مصحف‭ ‬الملك‭ ‬الحسين‭ ‬بن‭ ‬طلال ‭ )‬طيَّب‭ ‬الله‭ ‬ثراه)‭ ‬،‭‬ويتواصل‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬مصحف‭ ‬آخر‭  ‬باسم‭: ‬مصحف‭ ‬الملكة‭ ‬علياء ‭)‬طيَّب‭ ‬الله‭ ‬ثراها‭ .(‬و‭ ‬كانت‭ ‬الملكة‭ ‬علياء‭ ‬زوجة‭ ‬الملك‭ ‬الحسين‭ ‬ووالدة‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬هيا‭.‬

قامت‭ ‬سمو‭ ‬الأميرة‭ ‬هيا‭ ‬بنت‭ ‬الحسين‭ ‬بإنشاء‭ ‬مؤسسة‭ ‬خيرية‭ ‬لا‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬الربح‭ ‬تعنى‭ ‬بالحفاظ‭ ‬على‭ ‬التراث‭ ‬الإسلامي‭ ‬وإحياء‭ ‬تقاليده‭ ‬الفنية‭ ‬الأصيلة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المعاصر؛‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الرعاية‭ ‬الثقافية‭ ‬والدعم‭ ‬المادي،‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي،‭ ‬والتعليم‭ ‬والتدريب،‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬مما‭ ‬يُذكي‭ ‬روح‭ ‬الإبداع‭ ‬ويسهم‭ ‬في‭ ‬تأهيل‭ ‬كوادر‭ ‬مهنية‭ ‬وسطى‭ ‬ومتقدمة‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬الفنون‭ ‬والحرف‭ ‬والصنائع‭ ‬الإسلامية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالمصحف‭ ‬الشريف‭.‬

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]